|
تسجيـــل
كلمة السيد رئيس الجمعيــة PDF طباعة إرسال إلى صديق

 zkjnpkoa158 

  قــــــــــــــــــــــــــــــف

 فـــــــــــــــــــــــــــــــق

عــــــــــــــــــــــــــــــق

 السيجـــــــارة سلاح دمار شامــــــل


     لم يعد يخفى على أحد في أيامنا هذه ما تكابده في صمت الأسرة والعائلة المغربية جراء سقوط ووقوع أحد أفرادها فريسة وضحية الإدمان على التدخين والمخدرات ،فبناء على أبحاث ومعطيات علمية دقيقة فان هذه الآفة أضحت وباء وكارثة العصر بامتياز لاعتلائها قمة الأسباب المؤدية للوفاة عبر العالم والسبب الرئيسي للمآسي المعاشة في حياتنا اليومية على أوسع نطاق.

    ووعيا منا بأهمية و جسامة الموضوع، وحرصا منا على سلامة مجتمعنا وسلامة فلذات أكبادنا من ركوب هذه الآفة الخطيرة، وعملا بالتوجيهات الملكية السامية القاضية بالعمل على النهوض بالقطاعات الحيوية وعلى رأسها الصحة والتعليم والعدل والإسكان واستجابة للجهود التي تبذلها الأميرة الجليلة للا سلمى في سبيل محاربة داء السرطان، ارتأينا من خلال هذه الجمعية أن نساهم بقدر ما نستطيع في إستراتيجية واضحة تعتمد على المقاربة الوقائية والمقاربة القانونية، كخطوة أولى لدرء خطر هذه المعضلة التي اكتسحت سلوكيات وأخلاقيات كل فئات المجتمع، ومالها من آثار وخيمة على صحة الفرد والأسرة وعلى الطبيعة والبيئة على حد السواء.


   فبمثل ما نعمل جاهدين على إيصال فلذات أكبادنا إلى أحسن المدارس وأعلاها، وإنفاق كل غال ونفيس على تربيتهم وسعادتهم، وجب علينا أيضا العمل على حمايتهم بسياج التربية الفاضلة والأخلاق الحميدة والقدوة الصالحة والتوعية الصحيحة وتحصينهم للحيلولة دون وقوعهم ببراثين هذه المهلكات. فلن يكون الإدمان على التدخين والمخدرات إلا بابا واسعا لحصاد شتى أنواع الأمراض كأمراض القلب والشرايين ،السرطان ، إحداث أخطر المصائب كالقتل ،الانتحار، الهدر المدرسي ،استفحال الجريمة ،حوادث السير ، استنزاف خزينة الدولة وغيرها.


  فالضرورة أصبحت ملحة أكثر من أي وقت مضى لتفعيل ميثاق وطني جديد خاص بمحاربة التدخين والمخدرات على غرار المواثيق المعمول بها لإنقاذ مايمكن إنقاذه، والحد من هذا الوباء العالمي يعد المفتاح السحري ليسلم مجتمعنا من تبعيات الإدمان أو أن اصح القول تبعيات المصائب بامتياز.

    لقد مر اليوم أكثر من 20 سنة على صدور قانون منع التدخين بالأماكن العمومية ومنع بيع التبغ للقاصرين وست سنوات على تحيين هذا القانون ،لكن ومن خلال الواقع المعاش لم نشعر يوما أن هناك قانون تدخين نحتمي ونحمي به، فهو فقط على الأوراق وفي الرفوف يحاصره لوبي عنيد يريد من ذلك تخريب بيوتنا ومن وراء ذالك مجتمعنا وبالتالي وجب علينا أن نتحد بوضع اليد في اليد والعمل سويا من اجل تفعيل القوانين الجاري بها العمل ونهج طريق مؤسسة عقلية سليمة تتحدى كل الإنزلاقات بالتحسيس بالتوعية ، بالمراقبة والردع ثم المتابعة، حتى يتسنى لنا أن ننعم بدفء ونقاوة هوائنا وننعم أيضا بسلامة طرقنا،  وننعم أيضا بصحة سليمة في حياتنا.


    فالمسؤولية التي تحملناها عن طواعية تبناها أناس نزهاء في المجتمع واخذوا بأيدينا فلا يفوتنا هنا أن نشد بحرارة على أيديهم وأيدي كل من ساهم من قريب أو من بعيد في تحقيق هذا النجاح ونود أن نطمئن محبي ومساندي ومتابعي الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات على أن أعضاءها عاقدون العزم من اجل السير قدما على مواصلة الطريق في سبيل الوصول إلى الأهداف النبيلة التي وجدت من اجلها.


    وأهيب بكم أن تكونوا خير سفراء الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات من خلال محاربة هذه الآفة الخطيرة .

                                                و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته. 

                                                                          الحسن البغدادي
                                           رئيس الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات

 

مذكــــرات الجمعـيــــة

 

بيان استنكاري 

 

إن الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات تستنكر بشدة تقديم سكيتش لوكوبل على القناة الثانية 2طوال شهر رمضان الكريم الذي ضرب بعرض الحائط مشاعر المواطنين وقيمهم واستبلد مقدموه حسهم من خلال دعاية رخيصة ومفضوحة مقدمة على طبق مسموم ظاهرها الفكاهة وباطنها الدعوة الى التطبيع مع السيجارة وذلك بتضمين جل حلقات هذا السكيتش لمشاهد التدخين بل وحتى الحض على تعاطيه علانية من خلال ماجاء على لسان بطله في الحلقة العاشرة من السلسلة المذكورة وهو ينفث دخانها " كالو الكارو كيدير السرطان ماشفنا والو" لأن صاحبنا نسى أو تناسى آهات الأمهات وآلام الأسر التي وقع أحد أفرادها ضحية لهذا الوباء كما صنفته المنظمة العالمية للصحة أوالإحساس بالأبوة وبالغيرة على شباب هذاالوطن مفقود لديه أو لكون علمه وخبرته في هذا المجال تفوق بكثير تلك التي توصلت اليها الأبحاث العلمية والتي لا تدع مجالا للشك في كون "التدخين يقتل" كما هو معلن حرفيا على جميع علب السجائر، أو أنه يعيش خارج هذا الكوكب وفي جميع الأحوال فإن القيام بفعل كهذا يشير إلى أن مثل هذه البرامج ومثل هذه العينة من الممثلين تدلل مع كامل الأسف على ضعف حس المواطنة لدى هؤلاء بتجاهلهم لمصلحة الوطن مقابل حفنة من الدراهم ترجع في غالبيتها إلى دافعي الضرائب. وأمام هذا الوضع لا يسع الضحايا إلا أن يندبوا حظهم مرتين : الأولى في رؤيتهم الأموال المدفوعة إلى القنوات التلفزية مقابل فرجة حقيقية وبرامج تثقيفية تذهب سدى. والثانية إجبارهم المتعمد على انخراطهم في نادي المدخنين دونما تقدير عواقب هذا الفعل على الشباب تحديدا. إن هذا الفعل الشنيع في تقديرنا لا يمت الى الفن بصلة ولا برسالته النبيلة وبناءا عليه فإننا ندعوا كل المواطنين الغيورين على هذا الوطن والمسؤولين في مراكز القرار أن يتحملوا مسؤوليتهم القانونية والأخلاقية كاملة وفي مقدمتهم وزارة الإتصال ووزارة العدل والمنابر الإعلامية الحرة من أجل التصدي لمثل هذه البرامج التي تعبث بشعور المواطنين وتشيع الإحتقان لديهم. ألا يسمع مسؤولوا قنواتنا التلفزية آهات الأمهات والعوائل الناتجة عن تعاطي أبنائهم للسجائر التي تعد البوابة المباشرة للمخدرات ؟

 ألا تتعبهم قصص الفشل الدراسي لأبناء الامة ؟ ألا ترعبهم أنباء القتل وخاصة تلك المتعلقة بالأصول وتعاظمها في كل مكان ؟

فالصواب أن تعيد قنواتنا التلفزية صياغة برامجها التي من شأنها أن تخدم المصلحة العليا للبلاد وأن لا تنساق وراء أخطوبوطات تسعى بكل إمكاناتها الماكرة والمتطورة التغرير بفلذات أكبادنا. فرفقا بنا وبأبنائنا قبل فوات الأوان. فلن نسكت بعد اليوم على العبث بمستقبل ابناء بلدنا ؟.  

 

 

 

 

عن المكتب المسير

استطـــــلاع الـــــرأي

هــل أنت مدخـــن ?
 

عـــدد زوار المـوقـــع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليـــوم15
mod_vvisit_counterالأمــس425
mod_vvisit_counterهدا الأسبوع15
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2437
mod_vvisit_counterهدا الشهــــر6212
mod_vvisit_counterالشهر الماضي9453
mod_vvisit_counterالكــل347856

النشــــرة البـريديــــة


Warning: include_once(/home/drogues/public_html/administrator/components/com_acymailing/helpers/helper.php) [function.include-once]: failed to open stream: No such file or directory in /home/drogues/public_html/modules/mod_acymailing/mod_acymailing.php on line 9

Warning: include_once() [function.include]: Failed opening '/home/drogues/public_html/administrator/components/com_acymailing/helpers/helper.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/drogues/public_html/modules/mod_acymailing/mod_acymailing.php on line 9
This module can not work without the AcyMailing Component

شـــــركـــاؤنــــا

Joomla inotur