|
تسجيـــل
تعريــف التدخيـــن : PDF طباعة إرسال إلى صديق

d3e26db7af7ce4e62c5e886a66605341  التدخين هو عملية يتم فيها حرق مادة، غالبًا ما تكون هذه المادة هي التبغ، حيث يتم تذوق الدخان أو استنشاقه.

 وتتم هذه العملية في المقام الأول باعتبارها ممارسة لتروح النفس عن طريق استخدام المخدر، حيث يَصدر عن احتراق المادة الفعالة في المخدر، مثل النيكوتين مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة وأحيانا تتم هذه الممارسة كجزء من الطقوس الدينية لكي تحدث حالة من الغفوة والتنوير الروحي. وتعد السجائر هي أكثر الوسائل شيوعًا للتدخين في الوقت الراهن، سواء كانت السيجارة منتجة صناعيا أو ملفوفة يدويًا من التبغ الس ائب وورق لف السجائر. وهناك وسائل أخرى للتدخين تتمثل في الغليون، السيجار، الشيشة، والبونج "غليون مائي".


   يعد التدخين من أكثر المظاهر شيوعا لاستخدام المخدرات الترويحي. وفي الوقت الحاضر، يعد تدخين التبغ من أكثر أشكال التدخين شيوعًا حيث يمارسه أكثر من مليار شخص في معظم المجتمعات البشرية.وهناك أشكال أقل شيوعا للتدخين مثل تدخين الحشيش والأفيون. وتعتبر معظم المخدرات التي تُدخن إدمانية. وتصنف بعض المواد على أنها مخدرات صلبة مثل الهيروين والكوكايين الصلب. وهي مواد ذات نسبة استخدام محدودة حيث أنها غير متوفرة تجاريًا.


   يرجع تاريخ التدخين إلى عام 5000 قبل الميلاد، حيث وُجد في العديد من الثقافات المختلفة حول العالم. وقد لازم التدخين قديما الاحتفالات الدينية; مثل تقديم القرابين للآلهة، طقوس التطهير، أو لتمكين الشامان والكهنة من تغيير عقولهم لأغراض التكهن والتنوير الروحي. جاء الاستكشاف والغزو الأوروبي للأمريكتين، لينتشر تدخين التبغ في كل أنحاء العالم انتشارًا سريعًا. وفي مناطق مثل الهند وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا، اندمج تدخين التبغ مع عمليات التدخين الشائعة في هذه الدول والتي يعد الحشيش أكثرها شيوعًا. أما في أوروبا فقد قدم التدخين نشاطًا اجتماعيًا جديدًا وشكلاً من أشكال تعاطي المخدرات لم يكن معروفًا من قبل.


   اختلف طرق فهم التدخين عبر الزمن وتباينت من مكان إلى أخر، من حيث كونه مقدس أم فاحش، راقي أم مبتذل، دواء عام -ترياق- أم خطر على الصحة. ففي الآونة الأخيرة وبشكل أساسي في دول الغرب الصناعية، برز التدخين باعتباره ممارسة سلبية بشكل حاسم. في الوقت الحاضر، أثبتت الدراسات الطبية أن التدخين يعد من العوامل الرئيسية المسببة للعديد من الأمراض مثل: سرطان الرئة، النوبات القلبية، ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث عيوب خلقية. وقد أدت المخاطر الصحية المثبتة عن التدخين، إلى قيام الكثير من الدول بفرض ضرائب عالية على منتجات التبغ، بالإضافة إلى القيام بحملات سنوية ضد التدخين في محاولة للحد من تدخين التبغ

 

مذكــــرات الجمعـيــــة

 

بيان استنكاري 

 

إن الجمعية المغربية لمحاربة التدخين والمخدرات تستنكر بشدة تقديم سكيتش لوكوبل على القناة الثانية 2طوال شهر رمضان الكريم الذي ضرب بعرض الحائط مشاعر المواطنين وقيمهم واستبلد مقدموه حسهم من خلال دعاية رخيصة ومفضوحة مقدمة على طبق مسموم ظاهرها الفكاهة وباطنها الدعوة الى التطبيع مع السيجارة وذلك بتضمين جل حلقات هذا السكيتش لمشاهد التدخين بل وحتى الحض على تعاطيه علانية من خلال ماجاء على لسان بطله في الحلقة العاشرة من السلسلة المذكورة وهو ينفث دخانها " كالو الكارو كيدير السرطان ماشفنا والو" لأن صاحبنا نسى أو تناسى آهات الأمهات وآلام الأسر التي وقع أحد أفرادها ضحية لهذا الوباء كما صنفته المنظمة العالمية للصحة أوالإحساس بالأبوة وبالغيرة على شباب هذاالوطن مفقود لديه أو لكون علمه وخبرته في هذا المجال تفوق بكثير تلك التي توصلت اليها الأبحاث العلمية والتي لا تدع مجالا للشك في كون "التدخين يقتل" كما هو معلن حرفيا على جميع علب السجائر، أو أنه يعيش خارج هذا الكوكب وفي جميع الأحوال فإن القيام بفعل كهذا يشير إلى أن مثل هذه البرامج ومثل هذه العينة من الممثلين تدلل مع كامل الأسف على ضعف حس المواطنة لدى هؤلاء بتجاهلهم لمصلحة الوطن مقابل حفنة من الدراهم ترجع في غالبيتها إلى دافعي الضرائب. وأمام هذا الوضع لا يسع الضحايا إلا أن يندبوا حظهم مرتين : الأولى في رؤيتهم الأموال المدفوعة إلى القنوات التلفزية مقابل فرجة حقيقية وبرامج تثقيفية تذهب سدى. والثانية إجبارهم المتعمد على انخراطهم في نادي المدخنين دونما تقدير عواقب هذا الفعل على الشباب تحديدا. إن هذا الفعل الشنيع في تقديرنا لا يمت الى الفن بصلة ولا برسالته النبيلة وبناءا عليه فإننا ندعوا كل المواطنين الغيورين على هذا الوطن والمسؤولين في مراكز القرار أن يتحملوا مسؤوليتهم القانونية والأخلاقية كاملة وفي مقدمتهم وزارة الإتصال ووزارة العدل والمنابر الإعلامية الحرة من أجل التصدي لمثل هذه البرامج التي تعبث بشعور المواطنين وتشيع الإحتقان لديهم. ألا يسمع مسؤولوا قنواتنا التلفزية آهات الأمهات والعوائل الناتجة عن تعاطي أبنائهم للسجائر التي تعد البوابة المباشرة للمخدرات ؟

 ألا تتعبهم قصص الفشل الدراسي لأبناء الامة ؟ ألا ترعبهم أنباء القتل وخاصة تلك المتعلقة بالأصول وتعاظمها في كل مكان ؟

فالصواب أن تعيد قنواتنا التلفزية صياغة برامجها التي من شأنها أن تخدم المصلحة العليا للبلاد وأن لا تنساق وراء أخطوبوطات تسعى بكل إمكاناتها الماكرة والمتطورة التغرير بفلذات أكبادنا. فرفقا بنا وبأبنائنا قبل فوات الأوان. فلن نسكت بعد اليوم على العبث بمستقبل ابناء بلدنا ؟.  

 

 

 

 

عن المكتب المسير

استطـــــلاع الـــــرأي

هــل أنت مدخـــن ?
 

عـــدد زوار المـوقـــع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليـــوم15
mod_vvisit_counterالأمــس425
mod_vvisit_counterهدا الأسبوع15
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2437
mod_vvisit_counterهدا الشهــــر6212
mod_vvisit_counterالشهر الماضي9453
mod_vvisit_counterالكــل347856

النشــــرة البـريديــــة


Warning: include_once(/home/drogues/public_html/administrator/components/com_acymailing/helpers/helper.php) [function.include-once]: failed to open stream: No such file or directory in /home/drogues/public_html/modules/mod_acymailing/mod_acymailing.php on line 9

Warning: include_once() [function.include]: Failed opening '/home/drogues/public_html/administrator/components/com_acymailing/helpers/helper.php' for inclusion (include_path='.:/usr/lib/php:/usr/local/lib/php') in /home/drogues/public_html/modules/mod_acymailing/mod_acymailing.php on line 9
This module can not work without the AcyMailing Component

شـــــركـــاؤنــــا

Joomla inotur